اتهجرت الدكتورة أماني مع الآلاف من الغوطة للشمال السوري، تركت المستشفى وبيتها وطلعت بالباصات الخضر للمجهول.

لنكمل حكايتها رجعنا صورنا معها من مكانها الجديد.