ميرنا أول صحفية بتوقف قدام الكاميرا بإدلب لتغطي أخبارها للعديد من الوسائل الإعلامية، وحتى لما تركت شغلها كمراسلة، بقيت تنقل الأخبار وتفاصيل الحياة بمحافظتها من خلال صفحتها الشخصية لأنو “هي قضيتها” متل ما بتقول.

%d مدونون معجبون بهذه: